الشباب والرياضة تدرس انشاء اذاعة مرمرة للشباب
09:51-16 2017 يناير

قال وكيل مساعد وزارة الشباب والرياضة أحمد محيسن، إن وزارته بصدد إنشاء إذاعة محلية مختصة بقضايا الشباب تحمل اسم "مرمرة".    

وأضاف محيسن خلال لقاء مع مسؤول، صباح اليوم، الذي ينظمه المكتب الإعلامي الحكومي، أن هدف هذه الإذاعة التحدث باسم الشباب، مشيرا إلى أنه خلال هذا العام سيتم البدء في مشروع إستاد "أردوغان" الدولي. 

وأكد أن وزارته تواصل تقديم خدماتها المتنوعة لشريحة الشباب بتميز رغم قلة الإمكانات والمعيقات والحصار المفروض على القطاع، موضحا أن وزارته ستعمل على تسير بعثات شبابية مع عدد من دول العالم لتبادل الخبرات.

وذكر محيسن أن الوزارة تساهم في التخفيف من حدة البطالة المنتشرة من خلال التعاون والشراكة مع كافة مؤسسات المجتمع المدني والدولي ودعم قطاع الشباب الخريجين، مضيفاً أن الوزارة تشرف على المراكز والمؤسسات والمبادرات الشبابية ورعاية أعمالها وفعاليتها ومتابعتها بشكل متواصل وترخيص 80 مركز ومؤسسة ومبادرة من قبل الوزارة.

ونوه إلى أن الوزارة لديها دوائر وأقسام مختلفة تختص بدعم الشباب بكافة تخصصاتهم ومن أهمها دائرة البرامج والأنشطة ودائرة الكشافة والمرشدات ودائرة التبادل الشبابي ودائرة المراكز الشبابية ودائرة العمل التطوعي والمخيمات الصيفية ودائرة صندوق دعم الشباب في غزة بعد إقرار قانون الشباب لعام 2011، مشيراً لأهمية هذه الدوائر في رعاية شريحة الشباب وتنمية مهاراتهم وصقل مهاراتهم المختلفة.

وبين أن خطة الوزارة للعام الحالي تتمثل في استمرار دعم الشباب وزيادة نسبة القرض الحسن المقدم للزواج والذي استفاد منه الآلاف من الشباب ورفع نسبة قيمة القرض، وكذلك دعم المشاريع الصغيرة بالتعاون مع المؤسسات المحلية والدولية وتشغيل الخريجين من الشباب وفق المتاح من المنح والمشاريع.

وشدد محيسن على دور الكشافة والمرشدات داخل الوزارة وما أحدثته من ثغرة كبيرة بالتعاون مع مختصين وتشكيل جسم موحد للكشافة الفلسطينية على مستوى القطاع.

وأوضح أن الوزارة وضعت خطة العمل للعام الحالي والتي تتمثل في تنفيذ مشروع الواحة الشبابية في القطاع والعمل على إقامة الدورات التدريبية والتنمية البشرية لقطاع الشباب وإقامة معهد وإعداد شبابي ودبلوم الرائد الشبابي وإقامة المخيمات الصيفية وفق برنامج مختص .

وذكر محيسن أن الوزارة كرمت بداية العام أفضل مؤسسة ومبادرة ومركز شبابي على مستوى القطاع من باب خلق التنافس والتشجيع بين العاملين في هذا المجال، مضيفاً أن وزارته ساهمت في تحقيق التوافق الرياضي الفلسطيني بين الاتحادات والأندية الرياضية وتحقيق الاستقرار الرياضي من خلال رعاية الوزارة للبطولات في مختلف مجالات قطاع الرياضة .

وأضاف أن الوزارة لها بصمة في الجانب الرياضي من خلال إنشاء ملعب وإستاد دولي في منطقة المحررات وبناء مدينة الياسين الرياضية وترخيص المراكز والجمعيات المختصة بالرياضة الفلسطينية والإشراف عليها وتوزيع الجوائز لأفضل نادي واتحاد رياضي.

وأكد وكيل مساعد وزارة الشباب والرياضة على أن وزارته بصدد افتتاح مكتبة مركزية الكترونية رياضية وافتتاح أكاديميات رياضية وإقامة دورات للرياضة المختلفة كحكم ملاكمة وغيرها.